منتديات قوصاد
أهلا وسهلا بك في منتديات قوصاد ، نتمنى لك قضاء أجمل الأوقات في جنبات المنتدى ، كما يشرفنا أن تسجل معنا وأن تكون عضوا في كوكبة المتميزين

منتديات قوصاد

حينما تفكر ... حتما ستبدع
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حكم الإحتفال بمولد رسول الله صلى الله عليه وسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
القرش
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 11378
تاريخ التسجيل : 21/03/2009
العمر : 28

مُساهمةموضوع: حكم الإحتفال بمولد رسول الله صلى الله عليه وسلم   22/2/2010, 3:14 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
إخواني الأعزاء كثر الجدل عن حكم الإحتفال بالمولد النبوي الشريف
فرأيت أن أنقل لكم أقوال العلماء من عدة أنحاء
وللفرد الحكم بما يراه من قول العلماء مناسب

1ـ رأي ابن تيمية في الاحتفال
معروفة شدة ابن تيمية وتشدده، ومع ذلك كان كلامه لينا في قضية المولد ومن كلامه في كتابه "اقتضاء الصراط المستقيم": (وكذلك ما يحدثه بعض الناس إما مضاهاة للنصارى في ميلاد عيسى عليه السلام، وإما محبة للنبي وتعظيما له، والله قد يثيبهم على هذه المحبة والاجتهاد لا على البدع، وأكثر هؤلاء الناس الذين تجدونهم حرصاء على أمثال هذه البدع، مع ما لهم فيها من حسن المقصد والاجتهاد الذي يرجى لهم به المثوبة، تجدونهم فاترين في أمر الرسول عما أمروا بالنشاط فيه.

واعلم أن من الأعمال ما يكون فيه خير لاشتماله على أنواع من المشروع، وفيه أيضا شر من بدعة وغيرها، فيكون ذلك العمل شرا بالنسبة إلى الإعراض عن الدين بالكلية، كحال المنافقين والفاسقين..
فتعظيم المولد واتخاذه موسما قد يفعله بعض الناس، ويكون له فيه أجر عظيم، لحسن قصده، وتعظيمه لرسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ أنه يحسن من بعض الناس ما يستقبح من المؤمن المسدد، ولهذا قيل للإمام أحمد عن أحد الأمراء أنه أنفق على مصحف ألف دينار ونحو ذلك، فقال: دعه فهذا أفضل ما أنفق فيه الذهب، أو كما قال.


2ـ رأي السيوطي ـ رحمه الله ـ في الاحتفال وللسيوطي في كتابه "الحاوي للفتاوى " رسالة مطولة أسماها: "حسن المقصد في عمل المولد" وهذه بعض فقراتها: عندي أن أصل عمل المولد الذي هو اجتماع الناس وقراءة ما تيسر من القرآن ورواية الأخبار الواردة في مبدأ أمر النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ وما وقع في مولده من الآيات ثم يمد لهم سماط يأكلونه، وينصرفون من غير زيادة على ذلك هو من البدع الحسنة التي يثاب عليها صاحبها لما فيها من تعظيم قدر النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ وإظهار الفرح والاستبشار بمولده الشريف0

وروى البيهقي بإسناده في مناقب الشافعي عن الشافعي قال: المحدثات من الأمور ضربان، أحدهما: ما أحدث مما يخالف كتابا أو سنة، أو أثرا أو إجماعا فهذه البدعة الضلالة، والثاني: ما أحدث من الخير لا خلاف فيه لواحد من هذا، وهذه محدثة غير مذمومة وقد قال عمر رضي الله عنه في قيام شهر رمضان نعمت البدعة هذه، يعني أنها محدثة لم تكن، وإذا كانت فليس فيها رد لما مضى هذا آخر كلام الشافعي.

وهو أي المولد وما يكون فيه من طعام من الإحسان الذي لم يعهد في العصر الأول، فإن إطعام الطعام الخالي عن اقتراف الآثام إحسان فهو من البدع المندوبة كما في عبارة ابن عبد السلام.


3-وقد سئل شيخ الإسلام حافظ العصر أبو الفضل أحمد بن حجر عن عمل المولد فأجاب بما نصه:
أصل عمل المولد بدعة لم تنقل عن أحد من السلف الصالح من القرون الثلاثة، ولكنها مع ذلك قد اشتملت على محاسن وضدها، فمن تحرى في عملها المحاسن وتجنب ضدها كان بدعة حسنة وإلا فلا، قال: وقد ظهر لي تخريجها على أصل ثابت وهو ما ثبت في الصحيحين من أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قدم المدينة فوجد اليهود يصومون يوم عاشوراء فسألهم فقالوا: "يوم أغرق الله فيه فرعون ونجى موسى فنحن نصومه شكرا لله تعالى" فيستفاد منه فعل الشكر لله على ما من به في يوم معين من إسداء نعم، أو دفع نقمة، ويعاد ذلك في نظير ذلك اليوم من كل سنة، والشكر لله يحصل بأنواع العبادة كالسجود والصيام والصدقة والتلاوة، وأي نعمة أعظم من النعمة ببروز هذا النبي نبي الرحمة في ذلك اليوم وعلى هذا فينبغي أن يتحرى اليوم بعينه حتى يطابق قصة موسى في يوم عاشوراء ومن لم يلاحظ ذلك لا يبالي بعمل المولد في أي يوم من الشهر، بل توسع قوم فنقلوه إلى يوم من السنة وفيه ما فيه، فهذا ما يتعلق بأصل عمله.

وأما ما يعمل فيه: فينبغي أن يقتصر فيه على ما يفهم الشكر لله تعالى من نحو ما تقدم ذكره من التلاوة والإطعام والصدقة وإنشاد شيء من المدائح النبوية والزهد المحركة للقلوب إلى فعل الخير والعمل للآخر، وأما ما تبع ذلك من السماع واللهو وغير ذلك فينبغي أن يقال ما كان من ذلك مباحا، بحيث يقتضي السرور بذلك اليوم ولا بأس بإلحاقه به، وكما كان حراما أو مكروها فيمنعه وكذا ما كان خلفا الأولى. انتهى.

قال السيوطي تعليقا على كلام ابن حجر: ـ (وقد ظهر لي تخريجه على أصل آخر وهو ما أخرجه البيهقي عن أنس أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ عق عن نفسه بعد النبوة، مع أنه قد ورد أن جده عبد المطلب عق عنه في سابع يوم لولادته، والعقيقة لا تعاد مرة ثانية، فيحمل ذلك على أن الذي فعله النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ إظهار للشكر على إيجاد الله إياه رحمة للعالمين، وتشريع لأمته كما كان يصلى على نفسه لذلك، فيستحب لنا أيضا إظهار الشكر بمولده بالاجتماع وإطعام الطعام ونحو ذلك من وجوه القربات وإظهار المسرات، ثم رأيت إمام القراء الحافظ شمس الدين ابن الجزري قال في كتابه المسمى عرف التعريف بالمولد الشريف ما نصه: قد رؤي أبو لهب بعد موته فقيل له ما حالك؟. قال في النار إلا أنه يخفف عني كلي ليلة إثنين وأمص من بين أصبعي ماء بقدر هذا وأشار لرأس أصبعه وإن ذلك بإعتاقي لثويبة عندما بشرتني بولادة النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ وبإرضاعها له، فإذا كان أبو لهب الكافر الذي نزل القرآن بذمه جوزي في النار بفرحة ليلة مولد النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ به ، فما حال المسلم الموحد من أمة النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ يسر بمولده ويبذل ما تصل إليه قدرته في محبته ـ صلى الله عليه وسلم ـ لعمري إنما يكون جزاؤه من الله الكريم أن يدخله بفضله جنات النعيم.


وفي النهاية لا أريد منكم تعصبا لعالم أو لمذهب معين والتنكير على العالم الآخر لأننا لم نرق لمرتبة العلماء الذين هم أدرى بنفي أو بندب شيء معين
فمن كان يتبع رأي عالم عليه أن يحترم رأي العالم الآخر
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


تحياتي


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الاميره الصغيره
قوصادي فضي
avatar

عدد المساهمات : 1771
تاريخ التسجيل : 19/11/2009
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: حكم الإحتفال بمولد رسول الله صلى الله عليه وسلم   22/2/2010, 10:58 pm

جزااااااك الله خير الجزااء

مووفق باذن الله

تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فوزي الطرابلسي
قوصادي جديد


عدد المساهمات : 20
تاريخ التسجيل : 31/08/2009
العمر : 55

مُساهمةموضوع: رد: حكم الإحتفال بمولد رسول الله صلى الله عليه وسلم   23/2/2010, 12:00 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بالنسبة لرؤيا أبي لهب هذه رؤيا منامية فلا يبنى عليها حكم شرعي
والله تعالى قال عن الكافرين : { لا يخفف عنهم العذاب }
والله أعلم وأحكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فوزي الجمل
قوصادي نشيط


عدد المساهمات : 191
تاريخ التسجيل : 31/08/2009
العمر : 55

مُساهمةموضوع: رد: حكم الإحتفال بمولد رسول الله صلى الله عليه وسلم   23/2/2010, 2:57 pm

قد أشرق البدر المنير--- بمولد الهادي البشير
أهلاً وسهلاً بالإمام --- المصطفى بدر التمام
شفيعنا يوم الزحام --- أرسـله الرب القديـر
يا ذا الجلال يا مجيب --- عبد دعاك لا يخيب
بحرمة النبي الحبيب --- يسر لنا الأمر العسير
أهدي التحـية والسلام --- للمجتبى خير الأنام
والآل والصحب الكرام --- ما أمطر القطر الغزير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
القرش
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 11378
تاريخ التسجيل : 21/03/2009
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: حكم الإحتفال بمولد رسول الله صلى الله عليه وسلم   23/2/2010, 3:11 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد ، الذي أرسل رحمة للعالمين .
أقول وبالله التوفيق : الإحتفال بمولد الرسول صلى الله عليه وسلم من البدع الحسنة .
فهذا العمل لم يكن في عهد النبي عليه الصلاة والسلام ، ولا فيما يليه ، إنما أحدث في أوائل القرن السابع للهجرة .
وأول من أحدثه الملك المظفر ، ملك إربل . وكان عالمًا تقيًا شجاعًا . جمع لهذا كثيرًا من العلماء فيهم من أهل الحديث والصوفية الصادقين . فاستحسن ذلك العمل العلماء في مشارق الأرض ومغاربها .
منهم : الحافظ أحمد بن حجر العسقلاني ، وتلميذه الحافظ السخاوي ، وكذلك الحافظ السيوطي ، وغيرهم .
وذكر الحافظ السخاوي في فتاويه أن عمل المولد حدث بعد القرون الثلاثة ، ثم لا زال أهل الإسلام من سائر الأقطار في المدن الكبار يعملون المولد ويتصدقون في لياليه بأنواع الصدقات ، ويعتنون بقراءة مولده الكريم ، ويظهر عليهم من بركاته كل فضل عميم .
وللحافظ السيوطي رسالة سماها ( حسن المقصد في عمل المولد ) ، قال ( فقد وقع السؤال عن عمل المولد النبوي في شهر ربيع الأول ما حكمه من حيث الشرع؟ وهل هو محمود أم مذموم؟ وهل يُثاب فاعله أو لا ؟
والجواب عندي : أن أصل عمل المولد الذي هو اجتماع الناس ، وقراءة ما تيسر من القرءان ، ورواية الأخبار الواردة في مبدأ أمر النبي صلى الله عليه وسلم وما وقع في مولده من الآيات ثم يُمد سماط يأكلون وينصرفون من غير زيادة على ذلك هو من البدع الحسنة التي يثاب عليها صاحبها لما فيه من تعظيم قدر النبي صلى الله عليه وسلم ، وإظهار الفرح والاستبشار بمولده الشريف . وأول من أحدث فعل ذلك صاحب إربل الملك المظفر أبو سعيد كوكبري بن زين الدين علي بن بكتكين أحد الملوك الأمجاد والكبراء والأجواد ، وكان له ءاثار حسنة ، وهو الذي عمّر الجامع المظفري بسفح قاسيون ) ا.ه.
قال ابن كثير في تاريخه : ( كان يعمل المولد الشريف – يعني الملك المظفر – في ربيع الأول ويحتفل به احتفالاً هائلاً ، وكان شهمًا شجاعًا بطلاً عاقلا عالمًا عادلا رحمه الله وأكرم مثواه . وقد صنف له الشيخ أبو الخطاب ابن دحية مجلدًا في المولد النبوي سماه " التنوير في مولد البشير النذير " فأجازه على ذلك بألف دينار ، وقد طالت مدته في الملك إلى ان مات وهو محاصر للفرنج بمدينة عكا سنة ثلاثين وستمائة، محمود السيرة والسريرة ) ا.ه.
ويذكر سبط ابن الجوزي في " مرءاة الزمان أنه كان يحضر عنده في المولد أعيان العلماء والصوفية .
وقال ابن خلكان في ترجمة الحافظ ابن دحية : ( كان من أعيان العلماء ومشاهير الفضلاء ، قدم من ا لمغرب فدخل الشام والعراق ، واجتاز بإربل سنة أربع وستمائة فوجد ملكها المعظم مظفر الدين بن زين الدين يعتني بالمولد النبوي ، فعمل له كتاب " التنوير في مولد البشير النذير " وقرأه عليه بنفسه فأجازه بألف دينار).ا.ه.
قال الحافظ السيوطي : ( وقد استخرج له – أي المولد - إمام الحفاظ أبو الفضل أحمد بن حجر أصلاً من السنة ، واستخرجتُ له أنا أصلاً ثانيًا )ا.ه.
فتبين من هذا أنّ الاحتفال بالمولد النبوي بدعة حسنة ، فلا وجه لإنكاره ، بل هو جدير بأن يسمى سنة حسنة ،
لأنه من جملة ما شمله قول رسول الله صلى الله عليه وسلم :( من سن في الإسلام سنة حسنة فله أجرها وأجر من عمل بها من بعده من غير أن ينقص من أجورهم شيء) وإن كان الحديث واردًا في سبب معين
وهو أن جماعة أدقع بهم الفقر جاؤوا إلى رسول الله عليه الصلاة والسلام وهم يلبسون النّمار مجتبيها أي خارقي وسطها ، فأمر الرسول بالصدقة فاجتمع لهم شيء كثير فسُرّ رسول الله عليه الصلاة والسلام ، فقال :
( من سن في الإسلام ...... ) الحديث
وذلك لأنّ العبرة بعموم اللفظ لا بخصوص السبب كما هو مقرر عند الأصوليين .
ومن أنكر ذلك فهو مكابر .
والله أعلم وأحكم


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حكم الإحتفال بمولد رسول الله صلى الله عليه وسلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات قوصاد :: المنتديات الإسلامية :: قوصاد المواضيع الدينية-
انتقل الى:  
عداد الزوار
زوار المنتدى منذ يوم الجمعة 17-12-2010

free counters
" جميع المواضيع والردود فى المنتدى لاتعبر عن رأي الإدارة بل تعبر عن رأى كاتبها فقط "