منتديات قوصاد
أهلا وسهلا بك في منتديات قوصاد ، نتمنى لك قضاء أجمل الأوقات في جنبات المنتدى ، كما يشرفنا أن تسجل معنا وأن تكون عضوا في كوكبة المتميزين

منتديات قوصاد

حينما تفكر ... حتما ستبدع
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الْحَقُّ مِن رَّبِّكَ فَلاَ تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نور الهدى
المشرفة العامة
المشرفة العامة
avatar

عدد المساهمات : 13400
تاريخ التسجيل : 02/10/2009
العمر : 35

مُساهمةموضوع: الْحَقُّ مِن رَّبِّكَ فَلاَ تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ   24/9/2016, 9:18 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

الْحَقُّ مِن رَّبِّكَ فَلاَ تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ
[ سورة البقـرة : ١٤٧ ]
الحق من الله سبحانه وتعالى. .
ومادام من الله فلا تكونن من الذين يشكون في أن الحق سينتصر. .
ولكن الحق لابد من قوة تحميه. .
وليس يعمل إلا في يدي باطل فما فائدة أن يكون معك سيف بتار. .
دون أن توجد اليد القوية التي ستضرب به. .
ونحن غالبا نكون مضيعين للحق لأننا لا نوفر له القوة التي ينتصر بها.
وقوله تعالى: {فَلاَ تَكُونَنَّ مِنَ الممترين} . .
الممتري هو الذي يشك في حدوث الشيء. .
والشك معناه أنه ليست هناك نسبة تتغلب على نسبة. .
أي أن الاحتمالين متساويان. .
ولكن الحق من الله ولا توجد نسبة تقابله. .
ولذلك لا يجب أن نشك ولا ندخل في جدل عقيم حول انتصار الحق.



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور الهدى
المشرفة العامة
المشرفة العامة
avatar

عدد المساهمات : 13400
تاريخ التسجيل : 02/10/2009
العمر : 35

مُساهمةموضوع: رد: الْحَقُّ مِن رَّبِّكَ فَلاَ تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ   24/9/2016, 9:23 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءهُمْ وَإِنَّ فَرِيقاً مِّنْهُمْ لَيَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ
[ سورة اابقـرة : ١٤٦ ]
الله تبارك وتعالى يقول إن الذين جاءهم الكتاب قبل رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم َ يعرفونه. .
يعرفون ماذا؟ هل يعرفون أمر تحويل القبلة؟
أم يعرفون أمر رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم َ وبعثه ورسالته التي يحاولون أن يشككوا فيها؟
الله سبحانه وتعالى يشرح لنا ذلك في قوله تعالى:
{وَلَمَّا جَآءَهُمْ كِتَابٌ مِّنْ عِندِ الله مُصَدِّقٌ لِّمَا مَعَهُمْ وَكَانُواْ مِن قَبْلُ يَسْتَفْتِحُونَ عَلَى الذين كَفَرُواْ فَلَمَّا جَآءَهُمْ مَّا عَرَفُواْ كَفَرُواْ بِهِ فَلَعْنَةُ الله عَلَى الكافرين} [البقرة: 89]
فكأن اليهود والنصارى يعرفون رسالة محمد صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم َ. .
ومكتوب في التوراة والإنجيل أنه الحق ومطلوب منهم أن يؤمنوا به. .
إن كعب الأحبار كان جالسا وعمر بن الخطاب رَضِيَ اللَّهُ عَنْه كان موجودا
فسأله عمر
-أكنتم تعرفونه يا كعب؟
أي أكنتم تعرفون محمداً صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم َ ورسالته وأوصافه؟
-فقال كعب وهو من أحبار اليهود :
أعرف كمعرفتي لابني، ومعرفتي لمحمد أشد. .
فلما سألوه لماذا؟
-قال : لأن ابني أخاف أن تكون امرأتي خانتني فيه
أما محمد (صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم َ) فأوصافه مذكورة بالدقة في التوراة بحيث لا نخطئه.
إذا فأهل الكتاب يعرفون رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم َ ويعرفون زمنه ورسالته. . والذين أسلموا منهم وآمنوا فعلوا ذلك عن اقتناع،
أما الذين لم يؤمنوا وكفروا بما جاء به رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم َ
عرفوا ولكنهم كتموا ما يعرفونه. .
ولذلك يقول الله سبحانه وتعالى عنهم:
{وَإِنَّ فَرِيقاً مِّنْهُمْ لَيَكْتُمُونَ الحق وَهُمْ يَعْلَمُونَ} . .
وساعة تقول كتم الشيء. . فكأن الشيء بطبيعته كان يجب أن يبرز وينتشر. . والحق بطبيعته لابد أن يبرز وينتشر ولكن إنكار الحق وكتمه يحتاج إلى مجهود.
إن الذين يحققون في القضايا الدقيقة يحاولون أن يمنعوا القوة أن تكتم الحق. . فيجعلون من يحققون معه لا ينام حتى تنهار قواه فينطق بالحقيقة. .
لأن النطق بالحق لا يحتاج إلى مجهود،
أما كتم الحق فهو الذي يحتاج إلى كجهود وقوة،
وعدم النطق بالحق عملية شاقة. .
ولكن الله سبحانه وتعالى يقول:
{لَيَكْتُمُونَ الحق وَهُمْ يَعْلَمُونَ} . .
أي أنهم ليسوا جاهلين ولكنهم على علم بالحقيقة. .
والحق من الله فهل يستطيع هؤلاء كتمانه؟ طبعا لا، لابد أن يظهر. .
فإذا انتشر الكذب والباطل فهو كالألم الذي يحدث في الجسد. .
الناس تكره الألم ولكن الألم من جنود الشفاء
لأنه يجعلك تحس أن هناك شيئا أصابه مرض فتتجه إليه بأسباب العافية.
إن أخطر الأمراض هي التي لا يصاحبها ألم ولا تحس بها إلا بعد أن يكون قد فات وقت العلاج. .
والحق دائما غالب على أمره ولذلك لا توجد معركة بين حقين. .
أما الباطل فتوجد معركة بين باطل وباطل. وبين حق وباطل.
لأنه لا يوجد إلا حق واحد أما الباطل فكثير. .
والمعارك بين الحق والباطل تنتهي بهزيمة الباطل بسرعة. .
ولكن الذي يطول هو معركة بين باطلين. .
ولذلك فإن معارك العصر الحديث تطول وتتعب الدنيا. .
فمعارك الحرب العالمية الثانية مثلا لازالت آثارها ممتدة حتى الآن
في الحرب الباردة وغير ذلك من الحروب الصغيرة. .
ورسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم َ يقول:
«لا يؤمن أحدكم حتى يكون هواه تبعا لما جئت به»




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الْحَقُّ مِن رَّبِّكَ فَلاَ تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات قوصاد :: المنتديات الإسلامية :: قوصاد القرآن الكريم-
انتقل الى:  
عداد الزوار
زوار المنتدى منذ يوم الجمعة 17-12-2010

free counters
" جميع المواضيع والردود فى المنتدى لاتعبر عن رأي الإدارة بل تعبر عن رأى كاتبها فقط "